ليلوى العبدالله: الألغام واستخدام المدنيين كدروع بشرية هو سبب بطء تقدم الحملة

فرات اف ام – أشارت الناطقة الرسمية باسم حملة عاصفة الجزيرة ليلوى العبدالله، أن منطقة هجين تشهد أعنف الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وتنظيم داعش، وبينت أن الفرق الخاصة والقوات تتقدم ببطء بسبب استخدام تنظيم داعش المدنيين كدروع بشرية في مناطق الاشتباكات، والكميات الكبيرة من الألغام التي تعيق تقدم الحملة .

وأشارت ليلوى العبدالله بأن الحملة مستمرة بشكل قوي على 3 محاور” محور باغوز الفوقاني تمكنت القوات من التقدم وسط اشتباكات مع تنظيم داعش، وفي محور هجين ظهرت أعنف الاشتباكات بين عناصر التنظيم وقوات سوريا الديمقراطية , حيث شنت القوات هجمات على نقاط داعش في محور هجين وعلى إثرها احتدمت الاشتباكات وتمكنت القوات من إلحاق خسائر فادحة بعناصر التنظيم .

 

ونوهت ليلوى أن داعش هاجموا في محور البحّرة نقاط قوات سوريا الديمقراطية بالعربات المفخخة والدراجات النارية وتمكنت القوات من إفشال هجماتهم، وعلى إثرها قتل العديد من عناصر التنظيم .

وتابعت : بأن داعش خلال العاصفة الرملية التي تشهدها مناطق دير الزور تسللوا إلى مخيم نازحي منطقة هجين (إيواء) المحاذي لبلدة البحرة، واستهدفوا المدنيين بشكل مباشر، فيما تمكنت القوات من إبعادهم عن المخيم واشتبكت معهم لساعات طويلة، أسفرت الاشتباكات عن قتل العشرات من عناصر التنظيم .

 

وأشارت ليلوى العبدالله بأن عناصر داعش قاموا بخطف مجموعة من المدنيين واصطحابهم إلى منطقة هجين الذي يسيطر عليها لاستخدامهم كدروع بشرية .

وفي نهاية حديثها أكدت الناطقة الرسمية لحملة عاصفة الجزيرة ليلوى العبدالله بأن قوات سوريا الديمقراطية تتقدم ببطء في الحملة ،حرصاً على سلامة المدنيين ولعدم إلحاق الأذى بممتلكات المدنيين .

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password