متحدث بأسم مجلس سوريا الديمقراطية ينتقد تأييد الجعفري لمعلم

فرات اف ام

انتقد المتحدث باسم مجلس سوريا الديمقراطية ، أمجد عثمان، أمس الخميس، تأييد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري تصريح وزير الخارجية السوري وليد المعلم بشان رفض أي شكل من اللامركزية في سوريا.

وقال عثمان في منشور على حسابه في تويتر: « لم يكن وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري نزيهاً في تمثيل العراق الفيدرالي ولم يحترم دستور بلاده ، عندما أيد تصريحات وزير الخارجية السوري وليد المعلم، الذي رفض أي شكل من أشكال اللامركزية للدولة السورية».

وأوضح متحدث مجلس سوريا الديمقراطية، أمجد عثمان، في تصريح لموقع (باسنيوز) أنه : « عندما تحدث وزير الخارجية السوري وليد المعلم عن الإدارة الذاتية واللامركزية والفيدرالية وخاطب الكرد تحديدا، بالقول لا نقيم وزنا لكل هذه التسميات، بدا الجعفري وكأنه يمثل عراق الستينيات لا العراق الاتحادي الذي يتمتع بدستور يتبنى اللامركزية (الفيدرالية)».

وأضاف عثمان: « كان بإمكان الجعفري أن يؤكد احترامه لخصوصية سوريا والشأن الداخلي السوري وأن يلفت نظر المعلم إلى أنه يمثل العراق بكرده وعربه ولكنه لم يفعل».

وكان وزير الخارجية السوري وليد المعلم قد قال، يوم الاثنين، إن هدف قوات النظام بعد إدلب هو شرقي الفرات، مهدداً بأن الكرد سيدفعون ثمناً إذا ما استمروا مع «الوهم الأمريكي» ، فيما اعتبر مجلس سوريا الديمقراطية أن لغة التهديد التي يلجأ إليها مسؤولون في الحكومة السورية لا تخدم الحل في سوريا وتقوض التوجه نحو الحوار.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password