هام : الـ قسد تعطب الألغام والمتفجرات التي زرعها داعش في القرى بلدة البحرة

فرات اف ام- تتقدم قوات سوريا الديمقراطية في معركتها ضد أخر جيوب تنظيم داعش ، حيث تستمر معركة دحر الأرهاب كما سمتها الـ قسد في ريف دير الزور على وتيرة حذرة. 

وقد أصدرت الـ قسد بياناً أوضحت فيها بأن الحملة تسير على نحوٍ حذر بسبب ما يخلفه التنظيم من اللغام وتفجيرات واستخدامه للمدينين كدروع بشرية.

وفي هذا السياق نشر اليوم المركز الأعلامي لقوات سوريا الديمقراطية بياناً أوضح فيها استكشاف قواتها لإلغام ومتفجرات التي كان تنظيم داعش قد زرعه في القرى المحيطة ببلدة البحرة. وجاء في البيان التالي :

“في إطار المتابعة و الملاحقة الدقيقة من قبل وحداتنا الخاصة في معركة دحر الإرهاب ، و لا سيما العمل على تأمين القرى المحررة ، و إزالة كل أثر لتنظيم داعش الإرهابي ، فقد استطاعت قواتنا استكشاف و تفكيك عدد كبير من الألغام و المتفجرات التي كان التنيظم الإرهابي قد زرعها في محيط قرية الجردي المحاذية لقرية ابو حمام على مقربة من بلدة البحرة.

المتفجرات المضبوطة و التي تم تفكيكها ، كانت عبارة عن أنواع متعددة من الألغام و بكميات كبيرة ، كان التنظيم الإرهابي قد زرعها على الطرق الاعتيادية التي يستخدمها الناس في حياتهم اليومية ، مستغلا العاصفة الغبارية التي عصفت بالمنطقة في وقت سابق ، و ذلك لإلحاق أكبر أذى بالناس و ارتكاب مجازر بالقرويين.

وحدات الهندسة العسكرية التي تقوم بأعمالها الاعتيادية في كل مناطق الاشتباك و الخطوك الخلفية للقتال ، و بتعاون الأهالي معهم ضبطوا أماكن المتفجرات ، و قاموا بتفكيكها و إزالتها و تأمين الطرق و المسالك للمدنيين.”

 

 

 


 

  

المصدر: المركز الأعلامي لقوات سوريا الديمقراطية 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password