تلوث الهواء تبغ جديد يحصد ملايين الأرواح

فرات اف ام

حذرت منظمة الصحة العالمية من ارتفاع نسبة تلوث الهواء في الجو بما يزيد معدل الإصابة بالأمراض المختلفة.

هو خطر يحصد سنوياً ملايين الأرواح، بما يجعل التحذير منه ضرورة حتمية، تلوث الهواء، ذلك النوع من التلوث الأشد خطراً على الإنسان، مما دفع منظمة الصحة العالمية لوصفه بـ “التبغ الجديد”، لإبراز حجم المشكلة التي يعانيها معظم دول العالم.

يؤدي تلوث الهواء إلى وفاة 7 ملايين شخص سنويا حسب الإحصاءات الصحية، ويفوق في عدة دول مستويات الجودة التي توصي بها منظمة الصحة العالمية.

وحسب إحصاءات المنظمة، فإن أكثر من 90 بالمئة من سكان العالم يستنشقون هواء ملوثا، فيما تواصل الأبحاث الكشف عن التأثير المدمر لذلك على الصحة، لا سيما صحة الأطفال.

كما أن تلوث الهواء داخل المساكن يشكل العامل الرئيسي للوفاة في المنازل الريفية والحضرية الفقيرة، ويتسبب فيما يقرب من ثلث الوفيات الناجمة عن السكتة الدماغية وسرطان الرئة وأمراض القلب

مدير عام المنظمة قال بأن العالم ينبغي أن يحذر من التبغ الجديد، ذلك الهواء المسمم الذي يستنشقه مليارات البشر كل يوم.

وأضاف بأن أغلب البشر معرضون لتلوث الهواء “لا أحد يسلم منه، فهو أشبه بالقاتل الصامت.

فيما أشار بأن الضباب الدخاني يسود كوكب الارض، ولذا فهي لحظة حاسمة تحتاج العمل للقضاء على أسباب التلوث.

وللتوعية بمخاطر التلوث ومحاولة الوقاية من أمراضه، سينعقد المؤتمر العالمي الأول لتلوث الهواء والصحة، في المقر الرئيسي لمنظمة الصحة العالمية في جنيف من 30 أكتوبر إلى 1 نوفمبر بمشاركة وزراء الصحة والبيئة وغيرهم من ممثلي الحكومات.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password