التدخل التركي يوقف معركة قوات سوريا الديمقراطية ضد داعش

فرات اف ام – شن الجيش التركي خلال الأيام الماضية، قصفاً على مواقع لقوات سوريا الديمقراطية في شمال شرق سوريا، مما أجبر القوات على وقف العملية العسكرية التي أطلقتها ضد تنظيم داعش شرقي الفرات.

 

وأعلنت قوات سوريا الديموقراطية الأربعاء، وقف “معركة ما سميت بدحر الإرهاب مؤقتاً” ضد تنظيم داعش بسبب القصف التركي على مواقع قوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا، وهو قصف انتقدته واشنطن داعية أنقرة إلى التنسيق والتشاور.

 

واستهدف قصف الجيش التركي منطقة زور مغار الواقعة إلى الغرب من منطقة عين العرب (كوباني) شمالي سوريا، وملاجئ تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في شمال سوريا.

 

القصف التركي، الذي جاء بعد تهديدات من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بتوسيع عمليات بلاده شرقي نهر الفرات، أجبر “قوات سوريا الديمقراطية” على وقف العملية العسكرية ضد داعش في ريف دير الزور .

 

ولأجل تلك العملية دفعت قوات سوريا الديمقراطية، مدعومة بعربات للتحالف الدولي ، بتعزيزات إلى القطاع الشرقي من ريف دير الزور، وذلك في إطار الاستعداد لهجوم مضاد على معاقل تنظيم داعش.

 

وعلى وقع استعدادات قوات سوريا الديمقراطية لبدء هجوم مضاد واسع، شنت قوات التحالف الدولي، غارات وقصفاً مدفعياً على مواقع داعش في مدينة هجين، حسب ما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

وكرد على تلك الهجمات المضادة، أطلقت قوات سوريا الديمقراطية عمليتها ضد داعش، لكن يبدو أن التدخل التركي، سيعرقل تلك المعركة، خاصة مع تهديدات أردوغان بشن هجوم واسع ضد قوات سوريا الديمقراطية.

 

المصدر : سكاي نيوز

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password