مجلس سوريا الديمقراطية يسعى لعقد ملتقى الحوار السوري-السوري

فرات اف ام

يسعى مجلس سوريا الديمقراطية لعقد جولة جديدة لملتقى الحوار السوري – السوري مع مختلف أطراف المعارضة السورية, في إطار البحث عن حلول جذرية للأزمة السورية.

في إطار الحوار السوري – السوري الذي ينادي به مجلس سوريا الديمقراطية ,لإيجاد آلية عمل وحل جذري للأزمة السورية يستعد المجلس لعقد ملتقى حواري جديد يعتبر الثاني من نوعه للوصول إلى توحيد الصفوف والسبل لصياغة مشروع وطني سوري لمستقبل سوريا، يرضي جميع الأطراف السورية .

تأتي مساعي مجلس سوريا الديمقراطية هذه مجدداً في محاولة منه لمَّ شمل المعارضة السورية والوصول بها إلى قرارات ومشاريع تخدم المنطقة, ولا سيما بعد دخول الأزمة السورية عامها الثامن دون وجود أية حلول

تلوح في الأفق للوصول إلى صيغة تضمن حقوق جميع المكونات المتعايشة في المنطقة.
كما وأن هذا النوع من الاجتماعات والمؤتمرات الداخلية قد يترجم إلى رؤى سياسية جامعة لكافة أطراف المعارضة السورية بعيداً عن التدخل الخارجي , في حين لا تزال القوى الإقليمية تحاول تأزيم الوضع في سوريا وإبعادها عن أية حلول سياسية تتماشى مع مصالح الشعب السوري .

وبحسب بعض المصادر فإن مجلس سوريا الديمقراطية, يسعى بكامل جهوده إلى عقد جولة جديدة من ملتقى الحوار السوري – السوري, ستدعى إليه كافة أطراف المعارضة من الداخل والخارج, لبحث حلول جدية حول ما تعيشه البلاد, إيماناً من المجلس بأن الحوار السوري – السوري على الأرض السورية هو الحل بدلاً من الحل العسكري.

هذا وإن هذه الاجتماعات والمؤتمرات ليست الأولى من نوعها في شمال وشرق سوريا بل سبقها العديد من الاجتماعات الأخرى, وكان آخرها الملتقى الأول للحوار السوري – السوري الذي عقد بتاريخ 18 تموز من العام الجاري ,وكان قد تمخض عنه تقريب في وجهات النظر بين تلك الأطراف التي اجتمعت جميعها لأول مرة تحت سقف واحد على الأراضي السورية .

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password