الصرف الصحي موضوع يخلق حالة تذمر لدى مناطق الشدادي

فرات اف ام -الشدادي- بعد إزالة الآثار لجميع الفصائل التي سيطرت على الشدادي ونواحيها لبرهة من الزمن، والتي كان مبتغاها ربما تدمير البنى التحتية لمؤسسات الدولة سابقا” معتقدين بهذا الأمر أنهم قد انتصروا، متناسين أن هذه الدوائر والمؤسسات ملكاً للشعب الذي يسكن تلك المناطق بغض النظر عن الفصيل الحاكم .

 

وبعد تحرير المنطقة على يد قوات سوريا الديمقراطية، بدأت القوات بتشكيل الهيئات الإدارية ومؤسسات الإدارة الذاتية من أمن عام ومحاكم وبلديات، وأعادت هيكلة المدارس وبنائها .

حيث أثبتت تلك الدوائر وجودها على القطاع العملي والإنتاجي وبقي أمر البلدية ضعيفاً رغم توفر الآليات ومعدات العمل الإصلاحية .

 

فكان آخر مشروع لها على حد تعبير المواطنين، إصلاح الصرف الصحي المعطل والذي تسبب بروائح كريهة وأمراض سارية في أحياء ناحية الشدادي .

 

و عند البدء بالمشروع لاقى ترحيباً واسعاً، فاستمر العمل فيه لأكثر من شهر وأعادوا تأهيل الطرق التي قاموا بحفرها ولكن المفاجأة كانت بعد هطول الأمطار في يومها الأول قطعت الطرق الفرعية المؤدية إلى الأحياء وبات الركام يغطي الأرصفة والشوارع حتى حوصر الأهالي في بيوتهم إلى حين جفاف المياه، وبقيت على حالها فلا البلدية عاودت العمل ولا الأهالي وجدوا الحل .

 

إعداد وتقرير : حسام الدخيل – بسام الدخيل 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password