عشاء في منبج يثير غضب الأتراك

فرات اف ام

أثارت صورة عشاء مشترك بين جنود أميركيين وعناصر من مجلس منبج العسكري غضبا واسعا لدى المسؤولين الأتراك.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، أثناء حديثه في ملتقى دولي حول الأمن بكندا، إن الصور المتداولة للأفراد الجيش الأميركي أزعجت الشعب التركي، بحسب ما نقلت “ديلي حرييت”.

وأضاف أكار “ما نتوقعه هو أن توقف الولايات المتحدة تعاونها مع قوات سوريا الديمقراطية كما وعدونا بذلك”.

وفي الحادي عشر من نوفمبر الجاري، ظهر جنود أميركيون في منبج السورية، شمالي البلاد، وهم يتناولون وجبة العشاء مع مقاتلي مجلس منبج العسكري.

بينما يعتمد التحالف الدولي على تلك قوات سوريا الديمقراطية في مواجهة تنظيم داعش المتطرف في سوريا، وقد تمكن فعلا من طرده من الرقة معقله الأكبر في سوريا.

وقال أكار إن من غير المقبول أن تقدم الولايات المتحدة أسلحة ودعما جويا وعربات لقوات سوريا الديمقراطية حتى بعد تحييد تنظيم داعش بالمنطقة على نطاق واسع.

وأكد المسؤول التركي أن بلاده لن تسمح بإقامة ما وصفه بـ”الممر الإرهابي” على مقربة من الحدود الجنوبية مع سوريا.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password