قوات سوريا الديمقراطية تتقدم في محور هجين

فرات اف ام

تستمر معركة دحر الإرهاب آخر مراحل حملة عاصفة الجزيرة بكل قوتها للقضاء بشكل نهائي على تنظيم داعش، حيث يواصل مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية تقدمهم في محاور هجين، وسط شن التنظيم هجمات متقطعة على نقاط تمركز قسد، عبر السيارات المفخخة، لعرقلة تقدم قوات سوريا الديمقراطية في محاور هجين.

مقاتلو قسد تصدوا لهجمات داعش في محاور شمال وغرب هجين، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات أسفرت عن مقتل العشرات من عناصر التنظيم فضلاً عن إعطاب سيارات مفخخة تابعة له، بحسب ما أفاد مصدر عسكري في حملة عاصفة الجزيرة.

وعلى صعيد متصل استقدمت قسد مئات المقاتلين إلى خطوط التماس مع داعش في أطراف الجيب الأخير الخاضع لسيطرته عند الضفة الشرقية للفرات، إلى جانب تعزيزات إلى حقل التنك ليبلغ تعداد الواصلين إلى الحقل المذكور أكثر من ألف مقاتل.

يأتي هذا في ظل استمرار قوى الأمن الداخلي بتأمين المرافق العامة والمناطق الآهلة بالسكان، ونزع الألغام منها، حيث فككت الفرقة الهندسية التابعة لقسد، لغماً أرضياً من مخلفات داعش بقرية الطكيحي في ريف دير الزور.

وكانت الفرق الهندسية التابعة لقوى الأمن الداخلي قد فككت كميات كبيرة من المتفجرات وإبطال مفعولها على طريق الخرافي، شمال شرقي مدينة دير الزور، إضافة إلى تفكيكها عدة ألغام داخل مدرسة قرية أبو حمام بريف دير الزور.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password