فصل الشتاء في الرقة يروج لاستهلاك المدافئ بأنواعها المختلفة

فرات اف ام- الرقة

موسم شتوي حافل بالأمطار الغزيرة وبرده يدق أبواب الجميع مما يجعل للمدفئة طلب وعرض في أسواق مدينة الرقة فمع دخول فصل الشتاء وحاجة كل منزل للمدفئة تشهد أسواق المدافئ حركة إقبال ملحوظة بالرغم من ارتفاع سعر المدفئة في الأسواق.

وبالتزامن مع انقطاع شبكة الكهرباء في مدينة الرقة أصبحت الحاجة ملحة إلى مدفئة تعمل على المحروقات المازوت، ويعتبر هذا الموسم من أكثر المواسم الشتوية إقبالا” على شرائها في ظل انقطاع الكهرباء وعودة الأهالي واحتضان المدينة للنازحين فلا يوجد بديل غير مدافئ التي تتقد بالمحروقات.

وتتوفر في مدينة الرقة العديد من المدافئ منها التي تعمل على الكاز ومنها تعمل على الغاز ومنها على الحطب والمازوت وتتراوح أسعارها من 4000 ليرة إلى 6000 ليرة سورية فقط للمدفئة وتصل أيضا 25 ألف كاملة مع التجهيزات، كما عمد فئة من الأهالي على شراء مدافئ الحطب وبعض النازحين لجأ إلى شراء مدافئ الكاز.

في سياق متصل أكد “أبو عبدالله الأحمد ” تاجر مدافئ بالإقبال على شراء المدافئ حيث لا يضمن الشاري شراء مدفئة مستعملة لعدم ضمان عملها طيلة فترة الشتاء ولاسيما الفترة المقبلة وأغلب أهالي الرقة يرغبون منذ القدم بتغيير المدافئ كل عام.

ونوه بدوره إلى فئة النازحين الذين يقومون بشراء مدافئ المازوت ووضع بدل من مادة المازوت الكاز بها مما يؤدي إلى نشوب حرائق لأنها مادة سريعة الاشتعال مقارنة بالمازوت.

إعداد وتصوير: رائد الوراق

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password