موجة برد تضرب الشدادي … والمازوت مطلبا” ملحا”

فرات اف ام

الشدادي – مع دخول فصل الشتاء وموجات البرد القارس المرفقة بهطولات مطرية التي لا يحد من صقيعها سوى مدفئة تصد البرودة لذلك يعد المازوت من أولويات كل منزل بل الشغل الشاغل لكل عائلة .
وتبقى التساؤلات هل لتأخيره نتائج ؟ أم أن التأخير غير مقصود


حيث بدأت لجنة المحروقات في بداية الشهر الجاري توزيع وقود الشتاء على الأهالي حسب توزع القرى والمدنية فجاء التوزيع البدء من الأبعد .

وعلى إثر ذلك جاءت الشكاوي لتأخر توزيعه ، فبحسب ماقاله الكومين محمدالمحيمد : من قرية البجدلي إن الشتاء دخل شهره الثاني وحتى اليوم وصلت الدفعة الأولى من المازوت علما إن الشتاء دخل قاسيا وسعر برميل المازوت الواحد في السوق الحرة وصل لأكثر من 20 ألف بينما وصلنا اليوم بسعر 12 ألف فالفرق كبير.

وواصل المنديل حديثه راجيا من لجنة المحروقات والقائمين على توزيع المادة أن لا تتأخر الدفعة القادمة منه . وبذات الصدد أشار المواطن حسين العلي إلى أن أستخدام المازوت لا يقتصر فقط على المدافئ إنما يستعمل عوضا عن الغاز الطبيعي للطبخ في بابور الكاز التقليدي .

ونوه العلي في حديثه إنه يحتاج ما لا يقل عن خمسة لترات يوميا فقط للمدافئ عدى الإحتياجات الأخرى منه أي بما يقارب مبلغ وقدره 500 ليرة . وفي ضل هذه الظروف تصعب على أي كان تأمينها بشكل دائم .

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password