تقرير عالمي: الأشخاص في تركيا أكثر عرضة للقتل الجماعي العام المقبل

فرات اف ام

قالت منظمة الإنذار المبكر، وهي منظمة تقييم خطر الإبادة الجماعية والقتل الجماعي والفظائع في دول حول العالم، إن تركيا هي البلد الثامن الأكثر احتمالاً في العالم لتعرض شعبها للقتل الجماعي في العام 2019.

وجد النموذج الإحصائي لمشروع منظمة الإنذار المبكر أن هناك فرصة بنسبة 11.2 في المائة بأن القتل الجماعي – الذي يعرف بأنه “قتل مستهدف لأكثر من 1000 شخص” – سيحدث داخل حدود تركيا.

ويأتي هذا التقرير بعد الانقلاب المزعوم وما تلاه من عمليات قتل جماعية واعتقالات في صفوف عساكر وضباط وحتى سياسيين وبرلمانيين.

ويشير التقرير إلى أنه في السنوات التي تلت الانقلاب، تم استهداف الآلاف من الأتراك المتهمين بالارتباط بمحاولة الانقلاب المزعوم في عمليات تطهير أو اعتقال.

ويتطرق مشروع الإنذار المبكر إلى عوامل خطر أخرى مثل الافتقار إلى حرية الحركة للأشخاص، وإلى تاريخ القتل الجماعي في تركيا الذي تعرض له الشعب الكردي، ونوع النظام “الديني” للبلاد، وعدد السكان الكبير.

ويشير التقرير أنه ومع انهيار عملية سلام قصيرة الأجل عام 2015 بين الدولة التركية والمقاتلين الكرد، زادت الدولة التركية من حملاتها الانتقامية ضد الكرد، ويؤكد التقرير أن مناطق شمال كردستان تخضع لحكم الطوارئ وحظر التجول لفترات طويلة.

في حين أن هذا المزيج من عوامل الخطر وضع تركيا على رأس القائمة “المركز الثامن” حتى دولة مثل السودان، كانت في المركز التاسع، والتي تشهد “السودان” حاليًا عمليات قتل جماعية مستمرة.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password