الجيش السوري في ريف منبج وتخبط في صفوف درع الفرات: “هل تركيا باعتنا للنظام مجدداً؟

فرات اف ام
انتشرت طلائع من الجيش السوري في القرى الحدودية التي تفصل بين مجلس منبج العسكري وفصائل درع الفرات المدعومة من تركيا.

وبعد ساعات من إعلان دخول الجيش السوري لقرى مدينة منبج، حصلت فرات اف ام من مصادر موثوقة تقول بأن الجيش التركي أجتمع مع قادات من فصائل درع الفرات في القاعدة العسكرية التي تقع جنوب غرب عون الدادات لشرح و تقييم دخول طلائع الجيش السوري الى المنطقة .

وبحسب تلك المصادر دارت نقاشات حادة بين قادة تلك الفصائل من جهة و الجيش التركي من جهة أخرى حيث ذكرة عدد من قادة تلك الفصائل بأن الحكومة التركية قامت ببيعهم من جديد للروس مما أدى الى طرد بعض القادة من الإجتماع .
ومن جهة اخرى ذكرت تلك المصادر بقيام عدد من عناصر الفصائل” فرقة الحمزة وجيش الشرقية” بالإنشقاق من الجيش الوطني المدعوم من قبل انقرة واختبائهم في عفرين .

و يأتي هذا التخبط بعد الدخول المفاجئ للجيش السوري للمنطقة وذلك بعد دعوة وجهتها قوات سوريا الديمقراطية للجيش السوري بحماية الحدود، و يرى المراقبون بتخوف الفصائل المعارضة السورية بتكرار سيناريو ( فافين – تل رفعت – دير جمال ) في منبج حيث دخلت قوات الجيش السوري الى تلك المناطق مما أجبرت أنقرة على وقف عملية غصن الزيتون تخوفاً من تصادم عسكري مع الجيش السوري و حلفائه .

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password