مجندة ألمانية لدى داعش تقتل طفلة بوحشية في العراق

فرات اف ام

أفادت صحيفة الغارديان البريطانية بأن “عضوة ألمانية سابقة في داعش تواجه اتهامات بارتكاب جريمة حرب لأنها “تركت طفلة لا يتجاوز عمرها خمس سنوات تموت عطشاً في أشعة الشمس الحارقة في العراق”.

وتشير الصحيفة إلى أن السلطات الألمانية توجه هذه التهم لـ جنيفر دبليو وزوجها، والتي يُنسب إليها شراء الطفلة “كسبية” في مدينة الموصل وقت سيطرة داعش عليها عام 2015.

وتنوه الصحيفة إلى أن الزوج قيد الطفلة بأغلال من الحديد خارج المنزل بعد أن أصابها المرض، ولم تفعل جنيفر أي شيء لإنقاذها، وفقاً للائحة الاتهام التي أعدتها النيابة العامة.

كما تواجه الألمانية اتهامات أخرى بحيازة أسلحة واعتداءات أخرى. وحال إدانتها بتهم الإرهاب من قبل محكمة ميونخ، يتوقع أن تواجه جنيفر الحد الأقصى من عقوبة السجن.

وكانت الطفلة ضمن جماعة من أسرى الحرب وقت أن اشترتها جنيفر وزوجها في العراق.

وأعلنت النيابة العامة الفدرالية الألمانية، الجمعة، أن شابّة ألمانية انضمّت لصفوف داعش في العراق تلاحق بتهمة ارتكاب “جرائم حرب” لدورها خصوصاً في مقتل طفلة من اللواتي اختطفهن داعش اشترتها مع زوجها.

وتعتقد النيابة العامة أن الشابة الألمانية اشترت في صيف 2015 مع زوجها طفلة في الخامسة من العمر من اللواتي اختطفهن داعش بقصد الاستعباد، لكنّ الفتاة “أصيبت بمرض ولطّخت فراشها” بحسب مكتب المدّعي العام.

 

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password