داعش يتخذ تركيا قاعدة إمداد خلفية للمعارك في سوريا

فرات اف ام

أمريكا تقول لتركيا يجب أن تتولى محاربة تنظيم داعش في سوريا، في حين يرى التنظيم أن هذه فرصته لتعيد تنظيم صفوفه للعودة مجددا إلى الواجهة، وبحسب مجلة فورن بوليسي الأمريكية.

ونشرت المجلة الأمريكية في مقال لها بأن تركيا ترددت في شن حرب مباشرة ضد داعش،  في حين أن تركيا تفضل الحرب على الكرد أكثر من تنظيم داعش، معتبرة أن  الحرب على الكرد أولوية لا تتقدم عليها أولوية أخرى.

وأضافت المجلة قائله: أن الانسحاب الامريكي من المنطقة سوف يتخذ من تركيا قاعدة له في الامدادات العسكرية في سوريا، وأضافت أنه سوف يكون طوق نجاة، في حين أن تركيا تعتبر الممر الأكبر لتنظيم داعش إلى سوريا، كونها تفضل التركيز على قتال الكرد أكثر من ذلك، معتبرة أن هذا الأمر ثانوي بالنسبة لتركيا، وتعتبر تركيا أن التنظيم تستفيد منه في محارب الأكراد وعلى الساحة السياسية تعتبر أن عدو العدو هو صديق، وفق المعادلة العسكرية التي تبدو أكثر تعقيداً في الشرق الأوسط.

وتابعت المجلة في المقال تبدو الدوافع الطائفية للتنظيم  منسجمة  مع الخط الذي يتبناه رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان، وأنه يزعم نفسه زعيم  للسنة وراعٍ للحركات الإسلامية.

بالإضافة إلى ذلك فإن تركيا دخلت في حالة عدم استقرار داخلي، بحسب الفورن بوليسي، جراء التوتر الذي خلفته حملة السلطات التركية عقب محاولة الانقلاب المزعوم.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password