سوق مركدة حلة بسيطة بسلع متنوعة

فرات اف ام

الأسواق هي عصب اقتصادي للمدن والأرياف سواء من حيث التبادل التجاري أو النتاج المحلي وعلى نطاق آخر فإن الأسواق بدت تشهد حركة مما يعود بالناتج على توسع الأرياف أيضا وتطورها شيئا فشيئا، ومن تلك الأسواق سوق مركدة التجاري الواسع الذي يزدحم بالباعة والمشترين.

يقع سوق مركدة في الجهة الغربية للمدينة، ويبعد ١كم محاذي للشارع العام والأوتوستراد الدولي دير الزور الحسكة مما يسهل التبضع على كافة المارة وأهل الناحية والريف المجاور.

ففي كل يوم يفتح هذا السوق محاله التجارية والتي توفر للمشتري عناء ازدحام المدن بحيث أن الأهالي يرتادونه بشكل يومي للتبضع باستثناء يوم الجمعة.

أحمد الصالح أحد أهالي مركدة، أعرب بكلامه أن السوق واسع ويحتوي على عدة فروع أي أنه تجد فيه اللباس والخضروات والخردوات ومكان لتجارة المواشي (سوق شامل).

ثم أضاف أنهم يعانون من عدم الرقابة التموينية على الأسعار بحيث يبيع كل صاحب بسطة تموينية أو عربات الخضار بأسعار هو يحددها فتكون نسبيا باهضة السعر.

وتوجه الصالح بنداء إلى إدارة التموين لضبط الأسعار بسوق مركدة الشعبي والرقابة للحد من الاستغلال بالأسعار.

وللاطلاع على التفاصيل يمكنكم متابعة التقرير الذي أعده مراسلينا في الشدادي: بسام الدخيل- حسام الدخيل

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password