وجهاء عشائر الطبقة يشيدون بدور قوات سوريا الديمقراطية في القضاء على داعش

فرات اف ام

أشار شيوخ العشائر العربية في منطقة الطبقة أنهم ينتظرون أن تزف قوات سوريا الديمقراطية لهم خبر النصر  الذي يود سماعه القاصي والداني بالقضاء نهائياً على تنظيم داعش في جغرافية المنطقة، وتحرير البقعة الأخيرة من الشمال السوري.

وأردف الشيخ النحيطر بأنهم كأهالي وشيوخ العشائر العربية ينتظرون كلمة “تم القضاء نهائياً على داعش وتحرير جغرافية الشمال والشرق السوري من سوادهم” ليحتفلوا بذلك اليوم التاريخي الذي لم يبقى له شيء بهمة أبطال ق س د.

وأوضح الشيخ جمال النحيطر بأن الخلايا النائمة المتواجدة في مناطقنا والممولة من الدولة التركية وداعش أعداء شعوب الشمال السوري تقوم بزرع فتن بين عشائر المنطقة وقوات سوريا الديمقراطية, ولكن نقول لهم ” نحن كعشائر المنطقة لدينا وعي تام حيال ما تفعله الجهات العدائية, ونحن دائما وأبداً يد بيد مع قوات سوريا الديمقراطية وسننتصر على الإرهاب, ونقول للجهات العدائية بأن قوات سوريا الديمقراطية عمودها الفقري هي عشائر المنطقة”

ومن جهته قال الشيخ فرحان العمالة أحد شيوخ قبيلة شمّر” لقد وصلنا للمرحلة الأخيرة التي تتجه فيه داعش إلى الهاوية على يد أبنائنا في قوات سوريا الديمقراطية والقضاء عليهم سيكون خطوة تاريخية بالنسبة لعشائر وأهالي الشمال السوري”.

وفي حديثه أشار العمالة إلى أن ق س د هي قوات إنسانية قبل أن تكون عسكرية وأصبحت المخلص الوحيد لشعوب المنطقة من التنظيم ، وقال “نحن أبناء هذه المنطقة التي عاث فيها داعش فساداً، قوات سوريا الديمقراطية رسمت لنا درب الحرية قدموا أجسادهم فداءً لنا وكانت جسراً عبرنا فيه إلى بر الأمان الذي ننعم به اليوم، قوات سوريا الديمقراطية أثبتت للعالم أجمع بأنها قوات المجتمع قوات الشعب قوات السلام والحرية فكل دول العالم لم تدافع عن شعبنا طيلة سنوات احتلال داعش لأرضنا”.

وفي نهاية حديثه قال الشيخ فرحان العمالة “قواتنا يوماً بعد يوم تضيّق الخناق على المرتزقة في جيبه الأخير والآلاف من المدنيين تم تخليصهم من بطش داعش لينالوا حريتهم ،لن يستطيع أحد أن ينال من عزيمتنا ونملك الإرادة ونحن أصحاب الحق فهذه الأرض أرضنا وواجب علينا تحريرها حتى آخر شبر وقطرة دم فينا”.

المصدر: وكالة أنباء هاوار

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password