بعد انتصارها على الإرهاب … كوباني ترتدي الفخر بالذكرى السنوية الرابعة

فرات اف ام

أحتفل اليوم الآلاف من أهالي مدينة كوباني بالذكرى السنوية الرابعة على تحرير مدينتهم من تنظيم داعش الإرهابي مزامنة بتأسيس الإدارة الذاتية منذ 5 أعوام.
وحضر الآلاف من أهالي مدينة كوباني بالإضافة إلى ممثلي من إدارات إقليم الفرات وشيوخ العشائر وإداريين وأعضاء في مؤسسات الإدارة الذاتية والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني في مقاطعة كوباني.
وبدأت الإحتفالية التي أقيمت في ساحة الشهيد عكيد بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء.
ومن ثم باركت الرئيسة المشتركة لإقليم الفرات شمال سوريا سارا خليل خلال كلمة القتها في ذكرى تحرير كوباني على جميع الشهداء وشعب شمال وشرق سوريا والقائد أوجلان والمضربين عن الطعام وفي مقدمتهم ليلى كوفن وناصر ياغز.
القيادي في وحدات حماية الشعب حقي كوباني قال في كلمة ألقاها “جميع الشعوب انتفضت من أجل المقاومة التاريخية في كوباني، ولذلك إرادة الشعب أفضت إلى انتصار المقاومة في كوباني وخلق العديد من الانتصارات، وها نحن نرى بأن داعش الذي راهنت عليه تركيا تتقهقر في جيبها الأخير، لذا الهجمات تزداد كلما أصبح الشعب ذو إرادة، لكن أود القول، بأن الهجمات التي تقوم بها تركيا ليست إلا دليل على ضعف”.
كما ألقى الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي للإدارة الذاتية الديمقراطية لشمال وشرق سوريا عبد حامد المهباش كلمة هنأ فيها أهالي كوباني وقال “كوباني قلعة الصمود والمقاومة التي تكسرت على أسوارها أسطورة داعش وشعارها “باقية وتتمدد”، لكن منذ انتصار كوباني تبدد هذا الشعار حتى وصلت داعش اليوم إلى آخر جيب في أراضي سوريا”.
وبارك أنور مسلم الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي خلال لقاء أجراه مراسل فرات في كوباني معه الذكرى السنوية الرابعة لتحرير كوباني من داعش وبنفس الوقت الذكرى السنوية الخامسة لإعلان الادارة الذاتية لمدينة كوباني على جميع الأهالي في شمال وشرق سوريا والسوريين أجمع.
أيضا أشار أنور أن ليوم تحرير كوباني دلالة كبيرة موضحاً أنه قبل 4 سنوات كان داعش متواجد في كوباني الغالية على حد وصفه منوهاً أن الرفاق الذين قاتلوا ودافعوا عن كوباني استبسلوا في الدفاع عن أرضهم رغم قلة الإمكانيات والعدد ولكنهم رغم ذلك استطاعوا كسر أسطورة داعش.
وأضاف أنور مسلم أن داعش دخل عدة مناطق في سوريا ولكن في كوباني أختلف الوضع لأن المقاتلين قاموا بإرادتهم وبتضامن العالم وبمشاركة مختلف المكونات السورية استطاعو كسر أكبر تنظيم إرهابي على وجه الأرض.
وفي نهاية حديثه لفرات اف ام قال أنور مسلم أن ذكرى تحرير كوباني وإعلان الإدارة الذاتية في نفس اليوم هو رسالة واضحة لكافة السوريين بأنهم معاً في رسم مستقبل سوريا ونحن سنقرر مصير سوريا بعيداً عن الأجندات الخارجية.
وانتهت الاحتفالية بتقديم العروض الفنية من قبل فرق مركز باقي خدو للثقافة والفن، وعقد المشاركين في الحفل حلقات الدبكة.
هذه هي كوباني التي تحررت من مرتزقة داعش في ـ26 من كانون الأول/يناير عام 2015 على يد وحدات حماية الشعب والمرأة بعد مقاومة دامت 134 يوماً، بينما كانت الإدارة الذاتية قد أعلنت فيها قبل ذلك بعام، وتحديداً يوم ـ27 من كانون الأول عام 2014.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password