الشرطة العسكرية التركية تقتل شاباً بعد تعذيبه في جرابلس

فرات اف ام

قضى الشاب “مهنّد دياب القاسم” البالغ من العمر ٣٥ عاماً في سجون الشرطة العسكريّة التابعة للنظام التركي في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي، بعد تعرّضه للتعذيب.

وأفاد ناشطون من المدينة, بأن الشرطة العسكريّة التابعة والمؤتمرة من النظام التركي اعتقلت “القاسم” منذ نحو أسبوعين على أحد حواجزها، الواقع على أطراف المدينة، ليستلم ذوي الشاب صباح اليوم جثة إبنهم وعليها آثار تعذيب.

وفي ذات السياق بث ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوّراً يظهر جثة “القاسم” وعليها آثار تعذيب وكدمات واضحة في “اليدين والأرجل والظهر والرأس”، حيث أكد الناشطون أن الشاب اعتقل منذ ١٥ يوماً من قبل حاجز العون في جرابلس وتم تحويله لسجن الشرطة العسكريّة التابع للنظام التركي في المدينة.

وأشار الناشطون أن “القاسم” ينحدر من بلدة السمعليل بريف حمص الشمالي.
والجدير ذكره تشهد المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي وفصائل ماتسمى “درع الفرات” الموالية للنظام التركي عشرات الحوادث المشابهة خلال الأشهر الماضية، حيث تعتقل الفصائل المتطرفة الكثير من الأشخاص، الذين يتعرضون لشتى أنواع التعذيب في سجونها.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password