البنتاغون ينفي الاتفاق مع تركيا على تنسيق الانسحاب من سوريا

فرات اف ام

لا صحة للمزاعم التركية حول اتفاق بين الإدارة الأمريكية والنظام التركي على تشكيل هيئة أمنية مشتركة بين الجانبين، لتنسيق انسحاب الجنود الأمريكيين من شمال وشرق سوريا، هذا ما أكدته وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون.

المتحدث باسم البنتاغون الجنرال شون روبرتسون، نفى تماماً المزاعم التي تحدث عنها وزير خارجية النظام التركي مولود جاويش أوغلو في وقت سابق، حول الاتفاق بين الجانبين على قوة مهام مشتركة للإشراف على انسحاب القوات الأمريكية.

تلك المزاعم أطلقها أوغلو خلال مؤتمر صحفي بواشنطن، في إطار زيارة للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية الدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، والتي قال فيها إنه سيتم تقييم المقترحات المتبادلة للطرفين، من أجل إتمام الانسحاب دون حدوث مشاكل.

في سياق متصل نفى توم كروسون مدير مكتب وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة، في تصريح خاص لقناة الحرة، أن يكون البنتاغون قد حدد موعداً لسحب قواته من سوريا، مؤكداً أن الانسحاب سيتم وفقاً لأجندة وتنسيق مع الحلفاء.

كروسون أوضح أن عدم الإعلان عن جدول زمني للانسحاب من سوريا، مرتبط بتوجيهات القادة العسكريين، للانتهاء من القضاء على فلول تنظيم داعش الإرهابي، وضمان آليات استقرار تتبع عمليات الانسحاب التي لم يتم تحديد موعدها حتى الآن وفق تعبيره.

تصريحات المسؤولين في البنتاغون هذه تدحض ما نقلته صحيفة وول ستريت جورنال الخميس، عن مسؤولين لم تسمهم، بأن البنتاغون يستعد لإتمام سحب القوات من سوريا، حتى نهاية شهر أبريل نيسان القادم.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password