مصطفى بالي : سنهاجم الجيب الأخير لداعش فور خلوه من المدنيين

فرات اف ام
قال مسؤول المكتب الإعلامي في قوات سوريا الديمقراطية إن قواتهم تستعد لشن هجوم على آخر جيب تابع لتنظيم داعش في منطقة عملياتها فور إجلاء المدنيين الموجودين داخل الجيب.

ويقع الجيب الأخير لداعش في بلدة الباغوز على الضفة الشرقية لنهر الفرات ويعد آخر معقل للتنظيم في هذا الجزء من سوريا الذي تقاتل فيه قوات سوريا الديمقراطية.

ولم يذكر مسؤول المكتب الإعلامي في قوات سوريا الديمقراطية “مصطفى بالي” الموعد المتوقع للإنتهاء من إجلاء المدنيين. ومعظم المدنيين هم عائلات مسلحي تنظيم داعش.

وقال “مصطفى بالي” في وقت متأخر ”ثمة ممر آمن ويوميا يخرج المدنيون وهذا يقلل من عددهم داخل الباغوز، وحتى نتأكد من خلو المدينة من المدنيين سنشن هجوماً لإنهاء وجود داعش، أو تسليم أنفسهم؛ لا خيارات أخرى أمامهم، ونؤكد لا مفاوضات، ولا حتى نية في المفاوضات، في خصوص هذا الموضوع“.

وألحقت قوات سوريا الديمقراطية، الهزيمة بتنظيم داعش في شمال وشرق سوريا.
وبعد طرد المتشددين من الرقة، معقلهم في سوريا، في أكتوبر تشرين الأول عام 2017 توغلت قوات سوريا الديمقراطية جنوباً باتجاه محافظة دير الزور وهاجمت المتشددين في المنطقة الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password