قوات سوريا الديمقراطية تصد هجوما مضادا لتنظيم داعش في الباغوز

فرات اف ام

قال عدنان عفرين، قائد في جبهة الباغوز لقوات سوريا الديمقراطية: إن قواته تلقى مقاومة شرسة من مقاتلي تنظيم داعش في الجيب الأخير من معاقلهم، وإن التنظيم بدأ في شن هجوم مضاد في معركة يائسة على حد قوله، من جهة الغرب على ضفاف النهر بالباغوز، وأخذ في إطلاق قذائف الهاون والقنابل الصاروخية.

وبدأ هجوم التنظيم المضاد مساء أمس، من غرب الجيب على ضفاف نهر الفرات في قرية الباغوز السورية، حيث اتخذ التنظيم موقعه الأخير.

هذا وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية استسلام ثلاثة آلاف مقاتل من تنظيم داعش في بلدة الباغوز في شرق سوريا في غضون 24 ساعة.

ومن جانبه أكد المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية “كينو غابرييل” إن عملية الباغوز منتهية أو بحكم المنتهية، لافتاً إلى أنها تحتاج إلى مزيد من الوقت.

وأشار غابرييل إلى أن طبيعة المنطقة الجغرافية واعتماد مقاتلي داعش على الاختباء في الأنفاق، إضافة إلى الألغام والعبوات الناسفة التي زرعوها هي التي تعيق التقدم.

وتعرض آخر جيب لتنظيم داعش للقصف بضربات جوية ومدفعية ضمن الهجوم بهدف انتزاع السيطرة على آخر موطئ قدم للتنظيم الذي كان حكمه يمتد يوما ما عبر ثلث سوريا والعراق.

Login

Welcome! Login in to your account

Remember me Lost your password?

Lost Password